فرحة كريم

شهر رمضان له طعم ومكانة خاصة فى كل بيت مصرى . لأنه شهر الخير واللمة الحلوة اللى بتجمع شمل العيلة والأصحاب ، وتملا قلوبنا فرحة بذكريات حلوة ماتتنسيش .

علشان كدة فريق چوساب فكرالسنة دى يتفاعل بشكل مختلف مع أسر المرضى بمناسبة رمضان ، لأن دور چوساب مش بس مٌقتصر على خدمة المريض وتوفير إحتياجاته المختلفة اللى تناسب حالته ، إنما كمان نفسه يدخل الفرحة جوا كل بيت لأسرة مريض ولو بأبسط الطرق.

ابتدى الفريق يتحرك تجاه أسرة المريضة(أ) هى وحفيدها ( كريم ) اللى عمر 4 سنين تقريبا ، وهى بتحبه أكتر من نفسها وكل فرحتها انها تشوفه فرحان .

المريضة ( أ ) قالت للفريق فى التليفون إنها من زمان قوى مش بتحط زينة ولا بتعمل أى مظاهر احتفال برمضان. 

علشان كده فريق چوساب اشترى الورق والأدوات اللازمة ، وفى الزيارة بعد ما اتطمن على صحة المريضة وأحوالها ، فضل يتكلم مع ( كريم ) ويضحك معاه ، ويعلمه ازاى يعمل زينة رمضان من الورق الملون.1

( كريم ) كان مبسوط جدا إن فيه ناس حواليه جايه تلعب معاه وتشاركه فرحة رمضان ، ولما شاف الورق الملون والألوان قال إنه نفسه يعمل فانوس ، وفعلا دا اللى حصل ، مش بس كريم اللى كان فرحان وهو بيعمل معانا الفانوس اللى طلبه ، وبياخد معانا صور والفانوس فى إيده ، لكن فى الحقيقة كل البيت كان فرحان باللمة ، من أول جدته ،
لحد كل واحد من فريق العمل .DSC_0402DSC_0419

فريق چوساب يومها فرحته كانت فرحتين . فرحة اننا قدرنا ندخل السعادة فى قلوبهم ، وفرحة تانية اننا شاركنا أسرة المريض بتفاعل جديد ومش تقليدى .

المريض وأسرته محتاجين للفرحة والضحكة تدخل بيتهم ..وانت بمساهمتك تقدر تساعد.

رمضان كريم .

 

مفاتيح لتدعيم أهل المريض

s1اتكلمنا قبل كده عن مراحل المعاناة اللى بيمر بيها المريض فى أيامه الأخيرة ، وازاى نقدر نتعامل معاها .

النهاردة هنتكلم أكتر عن الأعباء و الوقت الصعب اللى بتمر بيه أسرته .

الأعباء الواقعة على أسرة المريض في أيامه الأخيرة

أسرة المريض بتتحمل عبء عاطفى كبير نتيجة خدمتهم المتواصلة للمريض ، ورغم إن أغلب الأسر بيقوموا بالدور ده عن طيب خاطر إلا إن الحزن والشعور بالذنب والغضب والاستياء والشعور بعدم الكفاية  كلها ردود أفعال مشتركة وأسبابها ممكن تفهمها .

أنواع الأعباء

1-أعباء جسدية 
الأسرة بترعى المريض رعاية متكاملة ودورها اليومى تحضير الأكل أو ومساعدته على إنه يقدر ياكل ، بتحرص على انتظامه في مواعيد تناول جرعات الدوا ، بتحافظ على نظافة المريض الشخصية، وكل الأمور ديه وغيرها بتسبب مع الوقت عبء بدني كبير.

2- أعباء نفسية
الأسرة بتتحمل أعباء نفسية شديدة زى احساسهم بخطورة الوضع الصحى العام للمريض ومدى تدهور الحالة مما يعود بالسلب على نفسيتهم . أيضاً تالم المريض يزيد من همومهم واحساسهم بعدم القدرة على مساعدته. ولأن المريض بيفقد فجأة قدرته على القيام بالأنشطة المعتادةوده بيخلى الأسرة تتولاها بالتدريج نيابة عنه (مكالمة أصدقائة – النزول للتنزه –السفر – الأهتمام بأموره الشخصية – … )وفي بعض الأحيان يتطلب الأمرترك الوظيفة للتفرغ لرعاية المريض وبالتالي بيضاف إلى العبء النفسي عبء مادي .

3- أعباء مادية
الأسرة معرضة لاستنزاف مادى مستمر وده بيخلى وضعهم الاقتصادى بعد ما كان مرتفع أو متوسط ينحدر من سىء لأسوأ بسبب مصاريف العلاج والأدوية والإنتقال المستمر للمستشفيات.

4- أعباء إجتماعية
عادة بينسحب بعض الأقارب أو الأصدقاء تدريجياًوبيبعدوا عن دايرة العلاقات، وده بيزود الشعور بالوحدة ممكن يوصل لحد الإكتئاب بسبب إنشغاله الكامل مع المريض.

5- أعباء أخري
نتيجة الحالة غير المستقرة للمريض ودخوله من وقت للتانى فى حالة الطوارىء أو دخوله المستشفى فى حالة حرجة ، ده بيحتاج من الأسرة التصرف تحت ضغط و سرعة فى اتخاذ القرار المناسب وده بيمثل عبء في إتخاذ القرارات .

مفاتيح تقديم الدعم لأهل المرضى في أيامهم الأخيرة

فريق چوساب من خلال مشروع هوسبيس مصر  بيوفر الدعم للمريض وأسرته بأساليب متنوعة . ولابد من مراعاة بعض الأمور عند توفير الخدمات المختلفة.

  • التواصل هو المفتاح

المريض وأسرته يحتاجوا إلى  ( الإصغاء والإنصات الجيد ) علشان يوصل له الشعور بالإهتمام الحقيقى .

  • مساحة من الوقت لأسرة المريض

لابد من إعطاء المريض الفرصة الكاملة للتعبير عن مشاعره تجاه الفترة الصعبة اللى بيمر بيها فى حياته عن طريق إعطاؤه مساحة للكلام وحرية السؤال. وده بيخفف من على كاهل الأسرة أن المريض يفضفض مع حد غيرهم.

إحترام الخصوصية

من العوامل الهامة التي يجب مراعاتها ، عدم فرض بعض أنواع المحادثات الحساسة المتعلقة بشئون الأسرة وتفاصيل شخصية لا تفيد الخدمة المُقدَمة . الإلتزام بعدم إختراق حدود الأخرين أو التعدي عليها أمر فى غاية الأهمية.

  • مساحة من الوقت لأهل المريض

مهم جدا إتاحة الوقت لأسرة المريض إما للمساعدة في تخفيف الحمل عنهم أو للترفية عن نفسهم، وده بيتم عن طريق توفير متطوعين أو مقدمي رعاية يقوموا برعاية المريض بدل أفراد الأسرة لفترة من الوقت يسمح لأفراد الأسرة إنهم يستعيدوا طاقتهم ويقدروا على الإستمرار فى خدمة المريض.

5- الأسرة بتحتاج لدعم نفسي والتمهيد عن فقدان المريض لكي يتم الأستعداد نفسياً بالفقدان .

مهم الآخذ في الاعتبار مرحلة الحزن بعد الوفاة وده موضوع كبير ها نتكلم عنه بشكل أوسع في مقالة جديدة .

                                  هوسبيس مصر بيهتم بالمريض وأسرته.

.

فريق العمل وتحديات الهوسبيس

بعتبر مفهوم الهوسبيس جديدا في عدد من البلدان وكلمة ” الهوسبيس ” ليست كلمة عربية ولكن تم ترجمتها  بحسب منظمة الصحة العالمية : بأنها الرعاية التلطيفية التريحية للمريض في أيامه الأخيرة.

وتعتبر مؤسسة چوساب هي الرائدة في تقديم أول مشروع هوسبيس  بالمجان في مصر ويقوم بتنفيذ هذا المشروع  فريق عمل  متعدد التخصصات لتقديم خدمات متنوعة للمرضى فى أيامهم الأخيرة. ولأن هذا المفهوم غير متداول في الدول النامية  فهو يواجه بعض  التحديات، نلقى الضوء على بعض منها :-

1- استمرار الأطباء في علاج الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي، ظناً منهم بأن إيقاف الدواء يعني فشلهم فى العلاج ، مما  يستنزف الكثير من الموارد المادية لكل من المنشأة الصحية وأسرة المريض.

2- هدف دمج خدمة الهوسبيس داخل المنظومة الصحية يحتاج فى الواقع إلى الكثير من الوقت والجهد ، مما يؤثر على تقديم الخدمة .

3- نشر الوعي حول توافر خدمة الهوسبيس في المجتمع المصري ، يحتاج الى مزيد من حملات التوعية للتعريف الجيد بأهمية الخدمة.

4- هناك بعض القصور فى المناهج الطبية والمناهج النفسية عن كيفية رعاية المريض في أيامه الأخيرة، لذا مؤسسة چوساب فى سبيلها لإعداد منهج تدريبي متخصص في مجال الهوسبيس.

5- ضعف الوعي اللازم لدى الشركات والهيئات والمؤسسات الممولة تجاه أهمية التبرع ، حتى تتمكن مؤسسة چوساب من التوسع الأفقى والرأسى ، واستكمال توفير الخدمة المجانية بالكامل.

6- ندرة وجود أطباء فى تخصص علاج الالم ، ولقد أثمر سعى المؤسسة فى هذا المجال عن نجاح التعاقد مع إثنين من اكفأ اطباء مصر فى علاج الألم.
مازال هناك المزيد من التحديات وتبذل المؤسسة كل جهودها لمواجهة هذه التحديات من أجل حق كل مريض في ايامه الأخيرة أن يعيش بكرامة . وبمساهمتك ودعمك سيساعد على إتاحة هذه الخدمة لأكبر عدد من المرضى.

تأثيث أول هوسبيس ثابت فى مصر

تم تأثيث الهوسبيس الثابت فى مصر بأحدث التجهيزات لتلائم المريض فى أيامه الأخيرة، و ذلك تحت إشراف خبراء ألمان لضمان وصول معايير التأثيث إلى مستوى الهوسبيس الموجود فى ألمانيا.

تتوفر لكل مريض فى الهوسبيس الثابت غرفة مستقلة بها حمام خاص لضمان خصوصيته، كما تحتوي كل غرفة على نافذة كبيرة تطل على الحديقة ليتمكن المريض و هو راقد على فراشه من الاستمتاع بمنظر الطبيعة الخضراء.

استمر في القراءة

مشاركة چوساب في فعاليات اللقاء المنظم من برنامج تيدكس كايرو المرأة

(مُنتهى الأمل) كان هو اسم العرض الذي شاركت به مؤسسة چوساب في فعاليات اللقاء المنظم من برنامج تيدكس كايرو المرأة TEDx Cairo Women و هو البرنامج الذي يركز على قضايا المرأة في مصر. و هو يعتبر من أشهر البرامج على مستوى العالم و تم تأسيسه بعد مؤتمر تيد TED العالمي سنة 1984. و قد جمع البرنامج بين ثلاثة محاور هي: التكنولوجيا، الترفيه و التصميم. و أصبح ينظم له أحداث مستقلة مشابهة حول العالم.

 

tedx

تم اختيار عرض مؤسسة چوساب ضمن أفضل 11 عرض تم تقديمهم و حضر اللقاء حوالى 300 مشارك و مشاركة في الفئة العمرية من 25 الى 50 سنة في فندق ماريوت الزمالك. ولقد ناقش العرض الدور الريادي لمؤسسة چوساب في تنفيذ أول هوسبيس في مصر يتم من خلاله تقديم الدعم الاجتماعي و التمريضي و النفسي و الترفيهي و القانوني للمريض و ذويه.

أسفرت مشاركة المؤسسة عن التعرف على مبادرات تنموية جديدة، كما تم توطيد الصلة مع مؤسسات يمكنها تقديم أنواع اخرى من الدعم لمرضى مؤسسة چوساب.

 
30943018100_22fc73302a_o

و هذا ما كتبته عنا الصحف و المجلات:

https://goo.gl/HThkz6

http://al-ghorba7.blogspot.com.eg/2016/11/blog-post_15.html?m=1

http://because.bz/gender/tedxwomen-crossing-over

 

نجاح فريق العمل

 

خطوات تكوين فريق عمل:

 تمر اي مجموعة لها نفس الهدف بمراحل كثيرة ومعروفة حتى تتحول هذه المجموعة الى فريق عمل فعال  والمراحل كالتالي:

  • مرحلة التكوين: و هي المرحلة التي يتم التعارف فيها على الأعضاء الجدد.

  • مرحلة العاصفة: و هي المرحلة التي يتم فيها استعراض الكفاءات الشخصية.

  • مرحلة التطويع: و هي المرحلة التي يحاول الاعضاء التطبع مع باقي أعضاء المجموعة.

  • مرحلة الإبداع والعمل: و هي المرحلة التي يتفهم فيها اعضاء الفريق نمط شخصية من أمامه ويبدأ في إبداع العمل.

ليس من الضروري أن تمر كل مجموعة بالأربع خطوات السابقة.

قد يحدث ردة وعودة لمرحلة سابقة لأنها عملية ديناميكية.

ما الذي ينجح فريق العمل:

  • القدرة على الانجاز فى وقت الأزمات.

  • الإحساس بالمسؤولية تجاه العمل وتجاه المريض.

  • مناقشة المشاكل داخل فريق العمل دون توجيه اللوم.

  • تقبل التوجيه بصدر رحب.

  • التواصل الدائم والفعال بين أعضاء الفريق.

 

كيف تستخدم تكوين فريق العمل في خدمة المريض في أيامه الأخيرة؟

  • التواصل الفعال والمستمر داخل فريق عمل الهوسبيس أثناء تقديم خدمات الهوسبيس – من المهم جداً أن يتم رصد احتياجات المريض أثناء زيارته وأن يتم تلبية احتياجاته بسرعة من خلال فريق العمل المتكامل- مع العلم بأن الاحتياجات متغيرة من وقت لآخر.

  • من المهارات الهامة أن يكون لفريق العمل داخل الهوسبيس العين الثاقبة التي تكتشف احتياجات المريض في أيامه الأخيرة حتى دون أن يطلب.

  • اكتساب مهارة العين الثاقبة لتنفيذ خدمة الهوسبيس يحتاج الى تدريب لكل أعضاء فريق الهوسبيس.

  • وأنت في فريق عمل الهوسبيس توجد أدوار كثيرة يمكن أن تنفذها وقد تكون أنت قائد المجموعة إدارياً لكن أثناء زيارة المريض قد يتوارى دورك ليبرز دور التمريض مثلا إن كان هذا هو الاحتياج الملح عند المريض.

  • لا يتم أي عمل داخل الهوسبيس الا بالتواصل الفعال الذي من خلاله يتم رصد احتياجات المريض وما سيتم تقديمه وأنواع الدعم المطلوبة.

ما الذي ينبغي أن أتواصل به؟

  • معلومات حول الحالة أو ما يستجد بالحالة المرضية للمريض.

  • خطتي للتعامل مع الحالة.

  • الخطوات التي سأنفذها.

  • توقعاتي من فريق العمل.

إبلاغ الآخرين عن ارتباطي نفسيا بالحالة أو ضغط العمل أو ما قبل الدخول في مرحلة الاحتراق النفسي.

كيف نتواصل بنجاح مع المريض في أيامه الأخيرة ؟

هناك عوامل ومهارات أساسية تجعل كل فرد من الفريق العامل مع المرضى في أيامهم الأخيرة وأسرهم ، يحقق تواصلاً فعالاً يؤدى إلى تأثير إيجابى فى حياتهم . إن الهدف المرجو من تلك المهارات هو شعور المريض بأنه ليس وحيداً فى مواجهة تلك المرحلة الصعبة ، والتأكيد على كونه محاط بفريق كامل يسانده ويساعده على الحياة بكرامة.

 هناك نوعان من التواصل: لفظي باستخدام الكلمات و العبارات ، وغير لفظي باستخدام حركات اليدين والرأس وتعبيرات الوجه. وهناك عوامل عديدة تؤدى لنجاح التواصل مع المريض من أهمها :-

  • الابتسام: يساعد على كسر الحاجز النفسي وتهيئة جو من الألفة والمودة.
  • الإنصات: يشعر المريض بأن مايشعر به مهم و يشجعه على المزيد من الحديث و المشاركة.
  • تواصل العينين: يشعر المريض أنه فى دائرة الإهتمام وأن كل ما يقوله يستحق التركيز والإصغاء إليه .
  • الوضوح: ضرورة إنتقاء الألفاظ والعبارات لتكون سهلة الفهم ولضمان وصول رسالة جوساب للمريض بسهولة وبوضوح.
  • الإعادة و التكرار: مراعاة تكرار المعلومات بعدة طرق لنتأكد من وصول المعلومة بالصورة الصحيحة.
  • الاسترخاء و التلقائية: وهى تتمثل فى اختيار طريقة الجلسة التى تشعر المريض بالإرتياح وتحفزه على مواصلة الحديث راحة والإفصاح عن مشاعره.13872662_10153845195526235_6967767069183794501_n
  • إظهار الاهتمام: يشعر المريض بأن المتطوع على سبيل المثال يمنحه كل التركيز والإنصات وتفرغ له و لمشكلته ، مما يشجعه على الحديث و الرغبة في التواصل.
  • الرسائل غير اللفظية: وهى استخدام لغة الجسد مثل تعبيرات الوجه وحركة اليدين إشارة إلى التركيز والإهتمام بالحوار مع المريض .
  • الرد على التساؤلات:  تشغل ذهن المريض تساؤلات عديدة تخص حالته المرضية و ينتظر منا الإجابة عن تلك التساؤلات التى علينا أن نجيب عليها بمنتهى الوضوح والأمانة دون تجميل أو تهويل .
  • التلخيص وطرح الأسئلة: تهدف إلى ضمان وصول الرسالة بشكل صحيح للمريض كما تساعد فى معرفة رد فعله والكشف عن مشاعره أثناء الحديث .
  • الوسائل السمعية والبصرية: من الأفضل استخدام كل الوسائل التى تزيد من وضوح الرسالة كلما كان هذا ممكنا.
  • الملاحظة الدقيقة: الإهتمام بمتابعة التفاصيل تؤدى إلى الوصول لقرارات سليمة ودقيقة.
  • تجنب الإنتقاد: فى جميع الأحوال ينبغى تجنب النقد السلبى وكلمات السخرية فدورنا دائما هو تفهم شعور الأخرين.
  • التأكيد على الرسالة: تضمن وضوح المعانى المراد الوصول إليها عن طريق التواصل .
  • كن نموذجاً: حتى يصدقك المريض ويثق بك عليك أن تكون مثالاً يُحتذى به لكل المعاني التى تحاول توصيلها للمريض .