التعامل مع غضب مريض فى أيامه الأخيرة

عندما يكون المريض فى حالة الغضب يهتم بسؤال : ” لماذا اصبت أنا بالمرض؟َ!! ” أكثر من سؤاله عن “ماذا ستكون عواقب المرض لى؟ ”
وهذا السؤال فيه تعبير عن غضبه ورفضه للأمر الواقع وعندما لايجد إجابة مقنعة يبدأ بإلقاء اللوم …
– يلقى اللوم على نفسه ” أنا قصرت فى حق نفسى “.
– يلقى اللوم على الطبيب ” لو كان اكتشف الموضوع بدرى !! ” .

وهنا يحتاج منا المريض ان نتفهم موقفه ونقدر الضغط الذى يعانى منه .
والمطلوب منا فى هذه المرحلة أن نستمع اليه بإنصات وتعاطف .. دون أن نصحح له أى شىء أو نكلمه بالمنطق.
بل ندعه يعبر عن نفسه بالطريقة التى يختارها سواء بالصراخ أو الدموع أو حتى الصمت ورفض التكلم والتعبير.

فما يحتاجه منا هو البقاء بجواره دون إسداء أى نصائح او توجيهات ،
على سبيل المثال لايحبذ أن يقال :-
– ده قضاء ربنا وقدره !!
– إنت قدها
– احمد ربنا .. فى ناس حالتهم اسوأ بكثير
– لازم تتكلم … لازم تعبر .. خرج اللى جواك
– خلى ايمانك شديد بربنا
– ليه بس تعيط احنا جنبك .. أمال احنا رحنا فين ؟

إنما علينا أن نترك له الاختيار تماماً ونعطيه مساحة من الحرية :-
– أنا أعرف تماماً أن الفترة القادمة مليئة بالغموض, سأكون بجوارك.
– أنا أيضاً لا أعرف لماذا يحدث هذا لك ؟!!
– هل تحب ان نتكلم بخصوص الموضوع ؟!!
– أود أن أطمئن عليك …
– من حقك أن تشعر بغضب
– إذا أردت أن تبكى فابكى ..

الغضب هو عبارة عن طاقة مكبوتة إذا عبر عنها وتم احتواؤها وتفهم أسبابها ، ستكون هذه من أنسب الطرق للتعامل مع المريض وهو فى حالة غضب .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s